لكل محبي الأناشيد الاسلامية
اهلا وسهلا بك
ما رأيك بالتسجيل في منتدانا؟
واذا لا تريد فتفضل وعاينه ونحن متأكيدين بأنك ستسجل
نتمنى لك يوما سعيدا
ووقتا اسعد معنى

مع تحيات:الإدارة


لكل عشاق فرقة صبا منتدى فرقة صبا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سجل دخولك بذكر الله
الإثنين فبراير 24, 2014 7:22 am من طرف مبدعي وسـوومي

» حر وكلي حرية | وسام غمراوي
الإثنين فبراير 24, 2014 7:19 am من طرف مبدعي وسـوومي

» ألم الحنين يقتل رواند... وما زلت ارجو وانتظر
الأربعاء يونيو 12, 2013 6:33 pm من طرف رواند

» هكذا خط قلمي
السبت مايو 04, 2013 9:47 pm من طرف ضايع في الكون

» صور حصريه لي براعم صبا
الإثنين أبريل 29, 2013 12:46 pm من طرف ضايع في الكون

» دعا لاهل فلسطين وسوريا
الإثنين أبريل 29, 2013 12:33 pm من طرف ضايع في الكون

» وجه يطلع من بين الركام
الإثنين أبريل 29, 2013 12:28 pm من طرف ضايع في الكون

» ممكن ان ترحبو بي
السبت أبريل 27, 2013 1:37 am من طرف ضايع في الكون

» يقال ؟؟؟
الخميس يونيو 28, 2012 9:11 pm من طرف اميرة بطبعي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 اعلنت اسلامي ................. قصة واقعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همي رضي ربي

avatar

عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 16/09/2010
الموقع : مجهول

مُساهمةموضوع: اعلنت اسلامي ................. قصة واقعية    السبت ديسمبر 25, 2010 10:23 pm




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وأصلي على نبي هذه الأمة عليه الصلاة والسلام
اسمي هو فالنتينا أمريكية الأصل ولدت فيها ونشأت أيضاً إنها بلادي التي تحتوي على جميع الديانات وأنا لست مسلمة ولم أكترث يوماً له لأن أبي وأمي من المعارضين وبشدة لهذا الدين ولا يعجبهم ولا يوجد عندهم النية على تغيير دينهم الذي وجدوا عليه، أما أبي فهو يملك شركات كبيرة في عدة دول وأمي تساعده في عمله وقد أخبره مستشاره الإقتصادي أن يعمل فروعاً له في الشرق الأوسط لأن المنطقة جيدة ومستقبلها أيضاً كذلك بعد جهد واستشارات وافق أبي على أن يأتي إلى إحدى الدول العربية لرؤية الوضع على الطبيعة ولقد أعجب أبي كثيراً بها وقد كنت معه في هذا البلد بقينا تقريباً فترة شهر ونصف فيه وقد تعرفنا إلى بعض العرب هنا وقد حاز على إعجابي صدقهم وتعاملهم الطيب وحسن أخلاقهم كانوا يتحدثون معي بنفس لغتي إلا أنني احتراماً لهم قلت لأبي أريد أن يعلموني لغتهم حتى أكون أقرب لهم ومما يقولونه
وفعلاً بدأت أتعلم اللغة العربية ووجدتها أجمل بكثير من لغتي الأولى وعملت صداقات جميلة معهم والآن حان موعد ذهابنا عن هذا البلد الذي أمتعنا بكرمه وضيافته المعهوده وقامت واحده من الصديقات بإعطائي هدية وناشدتني ألا أفتحها إلا بعد أن أغادر أي خارج البلد واستجبت لطلبها.. وصلنا إلى بلدي وكنت لم أفتح الهدايا الأخرى التي قاموا بإعطائها لي من أناس آخرين حتى أتذكرهم بها وبعد يومين ذهبت إلى أناس عرب لممارسة اللغة الجديدة ومعرفة مكنوناتها وأسرارها وهكذا بسرعة كبيرة أجدت اللغة بشكل جيد ودخلت معهداً للتعليم العربي قراءة وكتابة كلما عرفت شيئاً أردت المزيد وفي وسط هذا كله تذكرت الهدية التي كانت أعطتني إياها هذه الفتاة
رجعت إلى البيت وفتشت عنها ووجدتها وإذا بها كتاب عن سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام بدأت أقرأ فيه والله بكيت عندما عرفت عنه وتعامله الرائع مع الناس سواء كان مسلماً أو غير ذلك ولقد أعجبني كثيراً حبه لزوجته خديجة وكيف كان يحبها ولم يتزوج عليها إلا بعد أن ماتت وأيضاً أعجبتني الزوجة التي ساعدته كثيراً ووقفت إلى جانبه إلى أن ماتت لم أصدق هذا الحنان والرقة وما أن طلع الصباح توجهت بسرعة إلى أحد المراكز الإسلامية وطلبت المزيد عن سيرته ورأيت المعاملة الحسنة التي استقبلوني بها
وبعد أيام قليلة رجعت إلى المركز وسألت القائمين عليه ماذا أفعل حتى أكون مسلمة؟ قالوا أولاً أن تشهدي بالشهادتين وتغتسلي ونعلمك الوضوء والصلاة لم أتأخر لحظة واحدة عن هذا الأمر واعلنت إسلامي وتعلمت الوضوء والصلاة وبدأتها بنفس اليوم لحبي لهذا النبي الرائع وكنت في منتهى السعاده التي لم أتذوق طعمها من قبل ولم أكن أخبرت أمي وأبي بما فعلته لأنه من حقي ولكن من باب أنني أريد لهم أن يعيشوا اللحظة الجميلة التي أعيشها وبعد تفكير عميق أخبرتهم عارضوني بشدة وحاولوا غقناعي أن أرجع عما فعلته قلت لهم علموني ديناً يحمل كل هذه المعاني من الرقي وتجادلت معهم كثيراً...لكنهم لم يستطيعوا أن يردوني عما أنا مقتنعة به وفي النهاية انتصرت عليهم وقالوا إنها حريتك الشخصية وذهبت مسرعة إلى السوق لأكمل مشواري الذي بدأته وهو الحجاب وتحجبت فعلاً وكم فرحت به لأنني أحسست أنني انسانة طاهرة نقية عفيفة هذا ما كنت بحاجة إليه منذ زمن بعيد والحمد لله أنني وجدته الآن وقبل فوات الأوان
ولكنني بمنتهى الحزن والأسى عندما أرى بعض المسلمين يتنكرون لدينهم ويخجلون منه لماذا؟؟ مع العلم أن النصارى واليهود لا يخجلون من دينهم مع انهم على خطأ..فلماذا تخجل أنت مع أنك على الحق المبين والكثير لا يلتزم باللباس الشرعي خجلاً منه لماذا إنه الرفعة والسمو الكل ينظر إليك بفخر واحترام عندما يراك ويحسدك على لباسك ويتمنون أن يكونوا مكانك أنا أناشدك أن تلبسيه لأنه من أروع ما يكون لا تلحقي الغرب الذي يريد أن يدمرك ويهدمك بأفكاره المسمومة وهذا هو هدفه لا أن تكوني على أحسن ما يكون من الموضة كل هذا حرب ليبعدك عن دينك العظيم فلا تسمحوا لهم بهذا ارجعوا الى دينكم فوالله أنتم الأقوى ويحسبون لكم ألف حساب عندما تكونوا مع الله وهذا ما يخيفهم لا تنخدعوا به إنه حضارة زائفة مقرفة كل ما فيها حرام وخبيث
يجب أن تعرفوا أنه مجتمع يعاني من الإنحراف والسلوك الشاذ والأمراض النفسية لأنهم وجدوا كل شيء إلا أهم شيء وهي الروح الآمنة المطمئنة لهذا ترى الكثير من الجرائم والإنتحار بينهم... هذة رسالة أوجهها إلى كل مسلم ومسلمة يغار على دينه أن يرجع إلى الله ويلتزم بأوامره ونواهيه حتى ينال الرضى والسعادة من الله العلي القدير أسأل الله أن يثبتكم على دينكم الرائع العظيم الذي لا توجد به نواقص أو عيوب لأنه كامل ومليء بالرحمة والعدل الذي يفتقده الكثير من الديانات الأخرى فأنا أرجوك يا أختي وأخي أن ترجعوا إليه وسوف تشعرون بالسعادة والتوفيق
وبالمناسبة فقد أسميت نفسي بإسم رائع وهو خديجة على إسم زوجة الرسول عليه الصلاة والسلام أرجو أن يقبله الله مني وأن أكون جديرة به وأن أتمثل بها رضي الله عنها كما أتمنى أن يرضى عني وعن أخواني المسلمين إنه قريب مجيب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيراً على هذا الموقع الذي عرفته قبل فترة من أخت مسلمة هنا في بلدي أرجو الله أن يوفقنا ويوفقهم لعمل الخير والجهاد في سبيله سامحوني أطلت عليكم فقط لمحبتي لكم في الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اعلنت اسلامي ................. قصة واقعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لكل محبي الأناشيد الاسلامية  :: محبي وسام غمراوي :: محبي وسام غمراوي :: محبي فرقة صبا :: إسلاميات-
انتقل الى: