لكل محبي الأناشيد الاسلامية
اهلا وسهلا بك
ما رأيك بالتسجيل في منتدانا؟
واذا لا تريد فتفضل وعاينه ونحن متأكيدين بأنك ستسجل
نتمنى لك يوما سعيدا
ووقتا اسعد معنى

مع تحيات:الإدارة


لكل عشاق فرقة صبا منتدى فرقة صبا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سجل دخولك بذكر الله
الإثنين فبراير 24, 2014 7:22 am من طرف مبدعي وسـوومي

» حر وكلي حرية | وسام غمراوي
الإثنين فبراير 24, 2014 7:19 am من طرف مبدعي وسـوومي

» ألم الحنين يقتل رواند... وما زلت ارجو وانتظر
الأربعاء يونيو 12, 2013 6:33 pm من طرف رواند

» هكذا خط قلمي
السبت مايو 04, 2013 9:47 pm من طرف ضايع في الكون

» صور حصريه لي براعم صبا
الإثنين أبريل 29, 2013 12:46 pm من طرف ضايع في الكون

» دعا لاهل فلسطين وسوريا
الإثنين أبريل 29, 2013 12:33 pm من طرف ضايع في الكون

» وجه يطلع من بين الركام
الإثنين أبريل 29, 2013 12:28 pm من طرف ضايع في الكون

» ممكن ان ترحبو بي
السبت أبريل 27, 2013 1:37 am من طرف ضايع في الكون

» يقال ؟؟؟
الخميس يونيو 28, 2012 9:11 pm من طرف اميرة بطبعي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 منحيات الحياة :أي منحني تعيش انت؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الفردوس

avatar

عدد المساهمات : 230
تاريخ التسجيل : 29/07/2010
العمر : 22
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: منحيات الحياة :أي منحني تعيش انت؟   الأحد أغسطس 08, 2010 5:37 am

لكل شيء في الوجود منحنى .....و لكل منحنى شيء في الوجود

منحنى يعبر عن وجوده...

عن سلوكه و نشاطه

يعبر عن وجوده و تفاعله

يعبر عن كيانه....

و لكل إنسان مولود...منحنى ......
يتخطى فيه محن الزمان....

ليرسم خط حياته..

هذا هو المنحنى لطفل لتوه مولودعلاقة بين المحن و إرتقاء الحال...

و لن افسر مصطلح إرتقاء الحا ل بل سأترك التفسير لكم...

فسره كما تشاء

لكني سأشرح بعض المنحنيات لأمثلة بشرية...

حيث نبدأ من نقطة الصفر من حيث يولد الإنسان..

فالكل يولد من الصفر..

المنحنى الأول

المشاهدة :

نلاحظ في المنحنى الصعود و الهبوط...
لكن في كل مره يزداد الصعود..
و لا يتوقف عند نقطة المحنة..

لكنه يتجاوزها بعد هبوط جزئي
حتى بعد المحنة الخامسه...بعد الهبوط الكبير..
لكنه يستمر في الصعود و لا ييأس


الإستنتاج:

هذا المنحنى هو نموذج لإنسان مكافح و متطلع...
تأتيه المحنات لتكسر أحلامه
و لكنه لا ييأس و يتجاوز المحنه و يستمر للتطلع إلى أحلامه..
و حتى بعد الإنكسار الكبير ..نجده متحمس بعد الهبوط و لا ينظر لخلفه ليترحم على أمجاده!!

لكنه يستمر في الصعود...فقط ينظر إلى الخلف ليتعلم من ماضيه...

خصائص المنحنى :

الصبر و الإراده العالية

العلاقة قريبة من الطرديه


التطلع إلى الأحلام و محاولة تحقيقها مهما بلغ الإنحدار

المنحنى الثاني :

المشاهده :

نلاحظ الصعود و الهبوط...
لكن المحن تتغلب على الإرتقاء...
و يسقط المنحنى إلى أدنى مستوى

الإستنتاج :

المنحنى يعبر عن شخص..كان طموحا..
و حاول تجاوز المحن و الأزمات....و لكنه فشل في تجاوز المحنه الثالثه
و سقطت أحلامه مع سقوط المنحنى...

خصائص المنحنى :

فقد الثقة

الإستسلام و اليأس

الخضوع للصعاب و فقدان التطلع و المثابرة


المنحنى الثالث:
المشاهدة:

في كل مره يصعد فيها المنحنى...تأتي المحنه لتكسر الصعود
و يستمر المنحنى في الصعود و الهبوط في وتيره شبه ثابته!!

الإستنتاج :

المنحنى يمثل الشخص النمطي
الذي لا يغير من اسلوب حياته..

و لكنه يصعد و يهبط بشكل ثابت...
فهو بعيد عن الأخذ بعبر ماضيه لتحسين مستقبله
و التطلع إلى ما هو أعلى

خصائص المنحنى :

النمطيه

ضعف الإجتهاد

لا يعطي إهتمامه بالأحلام..فقد يكتفي بوضعه الحالي
المنحنى الرابع :

المنحنى يصعد بسرعه كبيره إلى أن يصل إلى الذروة..
ثم ما يلبث إلى أن يسقط و يتهاوى

و لكنه يحافظ على مستوى معين صعودا و سقوطا

الإستنتاج :

المنحنى يمثل الشخص الناجح بتفوق في بداية حياته..
ثم ينكسر حاله ليهبط إلى مستوى ثابت...
و يرضى به و يحافظ على ثباته

خصائص المنحنى :

التنازل و الرضوخ للمحن بعد المثابرة

عدم المحاولة و اللجوء إلى النمطيه

التنازل عن المجد...و الرضى بالحال


المنحنى الخامس :

المشاهدة :

المنحنى يقفز سريعا لمستوى عال بسرعه كبيره
ثم يثبت عليه دون الصعود أو النزول

الإستنتاج :

هذا المنحنى يعبر عن الشخص الذي يولد مرفه...
لا تواجهه اي صعوبات
حياته لا معنى لها....
لا يشعر بطعم و رائحة إجتهاده و مثابرته
فكل شيء يأتيه على طبق من فضه!!

خصائص المنحنى :

يفتقد لطعم و مشقة الحياة

الكسل و العدم التطلع

لا طموح و لا متاعب....و لا معنى للحياة
المنحنى السادس :

المشاهده :

المنحنى يصعد ثم يسقط فجأة و يختفي!!

الإستنتاج :

المنحنى يمثل الشخص الهارب من الواقع....

قد يكون إنتحر أو أنه تملص شخصية أخرى

خصائص المنحنى :

الهروب من الواقع

الضعف و الإستسلام

عدم الرضى بما كتبه الله له

المنحنى السابع :
المشاهدة :

في كل مره يصعد فيها المنحنى...يهبط إلي نقطه الصفر

ثم يبدأ من نقطه جديده ليعود إلى الصفر!!

الإستنتاج :

المنحنى يمثل شخص غير مستقر...

في كل مره يحاول فيها تحقيق حلمه يسقط إلى ما دون الصفر

و يبدأ المحاولة من جديد...و لكنه يفتقد الإتقان!!

خصائص المنحنى :

روح المثابرة...لكنها توظف بشكل خاطئ

التطلع إلى الأحلام

عدم الثقة و الفشل
المنحنى الثامن :


المشاهدة :

المنحنى يستمر في الصعود و الهبوط الجزئي و المفاجئ
و لكن خط الصعود متكسر!!

الإستنتاج :

هذا المنحنى يمثل شخص متطلع للمستقبل و لكنه غير واثق من نفسه
فيستمر بالصعود المتكسر و الإنحدار المفاجئ

خصائص المنحنى :

التطلع

عدم الثقة و التردد

المثابرة الحذره و الصعود البطيئ

...................................

هذه هي منحنيات الحياة...
إذا حسبنا ميل الخط...أو المساحه ما تحت المنحنى...
سنعرف ما كسبه و ما ضافه الإنسان لمجتمعه

و ما فوق المنحنى هو طموح و أحلام الإنسان...

فبأي منحنى تعيش أنت!!

لكن تذكر!

لست أنت من يختار منحناه!!

الزمن فقط هو من يختار

الكل يتطلع إلى هذا المنحنى المثالي..
::::::::::::
الموضوع انا عرفه انه غريب شوية

لكن اتمني ان الفكرة تكون واضحة
تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
منحيات الحياة :أي منحني تعيش انت؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لكل محبي الأناشيد الاسلامية  :: محبي وسام غمراوي :: محبي وسام غمراوي :: محبي فرقة صبا-
انتقل الى: